حديقة فتحي باشا هي حديقة كبيرة على التلال المطلة على شاطئ البوسفور، تقع خلف الأسكدار في منطقة تسمى باشا ليمان سميت بنسبة إلى فاتح أحمد باشا الأمير العثماني الذي كان مسؤولًا عن تصنيع الأواني في الدولة العثمانية، واتخذ بيتًا في المنطقة. الحديقة وفي الواقع مملوكة للقطاع الخاص، وسمح للدولة بالستفادة منها بشرط الحفاظ عليها كحديقة.  يوجد فيها مقهى في، وشلال حجري يتسلقه الأطفال، ومسرح صغير تقام عليه حفلات موسيقية في الهواء الطلق من أمسيات الجمعة الصيفية عند غروب الشمس. وفي عطلة نهاية الأسبوع يتجمع العشاق للتنزه في الظلال الوارفة انها مثال للهدوء والابتعاد عن صخب المدينة

تواصل

شارك المنشور