يلخص هذا المتحف الجميل سيرة فنانو الفن المعاصر للأتراك ويعرض أهم أعمالهم على مساحة ثمانية دونمات منذ العام ٢٠٠٤، تنوع المعروضات وجودتها على المستوى العالمي تحظى بتقدير محبي الفن المعاصر من السياح والمواطنون الأتراك، حيث يضاهي المتحف بجودته متحف “تيت مودرن” في لندن، التجربة ملائمة لاصطحاب الأطفال بلا شك، وقد تعجبهم التجربة، يمكن اقتناء بعض الأواني والتحف الجميلة في المتجر الخاص بالمتحف، والاستراحة في مطعمه الجميل على ضفة البوسفور. مكتبة المتحف تتخصص بتاريخ الفن التركي، وتشمل الكثير من الكتب يتعرف المرء من خلالها على أهم محطات الفن المعاصر العالمي والتركي.

تواصل

شارك المنشور