Slide background
Slide background
Slide background
Slide background
Slide background
Slide background
Slide background
Slide background
Slide background
Slide background

 

طرابزون وجهة سياحية بإمتياز يجهلها الكثيرون عند التفكير بالسياحة والسفر إلى تركيا. فرغم أن جمال إسطنبول لا يضاهى عالميًا كمدينة تليق بالإمبراطوريات والمستقبل البشري في بدايات القرن الحادي والعشرين والمبرز بذات الوقت لجمال التاريخ الإنساني المشبّع بالمدينة، وعلى الرغم من أن أنطاليا تشكل الوجهة المفضلة لمريدي سياحة الفنادق على الشاطئ والإسترخاء في فنادق تلبي جميع الإحتياجات بدون الحاجة لترك الفندق، إلا أن طرابزون ومنطقة إلتقاء جبال تركيا الأناضول بسواحل البحر الأسود تشكل منطقة طبيعية وحضارية من نوع آخر ومناخ طبيعي وإنساني يختلف تمامًا وتشبه في مناخها، طبيعتها وتراثها الإنساني قريبتها جورجيا ربما أكثر مما تشبه المناخ البشري لإسطنبول وغرب تركيا! فطرابزون ومنطقة الجبال والبحيرات في شرق شمال تركيا أقرب جغرافيًا على جورجيا منها على إسطنبول! ويحتار المرء في مناظرها الرائعة وفي إمكانياتها التي توفر تجربة فريدة تكاد تخلط بين جمال غابات الغابة السوداء وبحيرات سويسرا وجبال الخضار في جورجيا، وكل هذا بمنطقة توفر المدن الحديثة والبيئة الريفية الجبلية في مكان واحد. قبل أن تقرأوا الدليل السياحي المصور أدناه حول ما يمكن فعله في طرابزون وأوزنجول، شاهدوا هذا الفيديو الرائع الذي تم إنتاجه بمناسبة إستضافة طرابزون لألعاب أوليمبياد الشتاء للشباب عام 2011. تمتعوا بالمناظر الرائعة:

تواصل

شارك المنشور